• البريد الإلكترونيّ

رسالة الدّافع في خمس فقرات


التاريخ:
ديسمبر 2020
الكاتب:
مُحرر ’ضَاد‘

رسالة الدّافع هي الخطاب المكتوب الّذي يقدّم لأخذ فرصة معروضة عادة ما تكون منحة دراسيّة أو برنامج غير ربحي. وأحيانا يسمّى "خطاب النّوايا" أو "التّصريح الشّخصيّ".

ومن خلال خطاب الدّافع، يأخذ المتقدّم فرصته ليوضح أسباب تقدّمه للفرصة المعروضة، وكيف يمكنه الاستفادة منها لتطوير نفسه وخدمة مجتمعه. ويجب أن تكون الأسباب منطقيّة والخطط ذكيّة، لإقناع الجهة المقدّمة بأنّك الشخص الملائم لشغل الفرصة المعروضة. وفي هذه المقالة نستعرض الفقرات الخمس لكتابة رسالة الدّافع بشكل فعّال ومقنع.

 

 
عرّف بنفسك في الفقرة الأولى

قدّم صورة واضحة عن نفسك تتضمّن معلومات كاسمك وعمرك وعنوانك. استعرض تاريخك التّعليميّ والأكاديميّ، اذكر تخصّصك وسنة تخرجك ومكان دراستك. وكذلك عرّج على تجاربك المهنيّة، وضّح ماهيّة خبراتك العمليّة وأين ومتى اكتسبتها. وتأكّد بأنّك ترسم صورة إيجابيّة ومؤثرة عن نفسك من خلال عبارات الإنجاز والنجاح والعزيمة والإصرار على تجاوز التّحديات.

 

 
علّل أسباب تقدّمك للفرصة المعروضة في الفقرة الثانية

يستحسن قراءة الفرصة المتاحة والجهة المانحة لها بتمعّن قبل البدء بكتابة رسالة الدّافع من أجل تضمينها في نصّ الرسالة. ابدأ بتلخيص مختصر جدا للمنحة الدّراسيّة أو الخدميّة المعروضة والجهة المقدّمة لها وكيفيّة تعرفك عليها. وهذا سيعطي انطباع بأنّك شخص مهتمّ كونك تعرف تفاصيل عمّا تتقدّم إليه. ثمّ اذكر أسبابك الخاصة لتقدّمك لهذه الفرصة. سببان أو ثلاثة أسباب منطقيّة ستكون مقنعة للجنة المفاضلة. فمثلا إذا كنت تكتب رسالة دافع من أجل التّقدّم لمنحة دراسات عليا في مجال الرياضيّات فمن الممكن أن تذكر ضمن الأسباب أنّك عاشق لمادة الرياضيات وأنّ سوق العمل في منطقتك لديه احتياج كبير لأولئك المتخصّصين في مجال الرياضيات.

 

اثبت أنّك أنت الشّخص المناسب للفرصة المعروضة في الفقرة الثالثة

لكي تجعل لجنة المفاضلة تختارك لشغل الفرصة المعروضة فإنك تحتاج أن تثبت أنّك الشخص المناسب من خلال خبراتك وتجاربك السابقة. استعرض انجازاتك ونجاحاتك بشكل احترافيّ. وضّح مشاركاتك في المجال المعروض بما يتناسب مع شروط ومحددات الفرصة المتاحة. ومن المهمّ جدّا تفصيل الخبرات العمليّة السابقة كونها الأكثر إقناعا، وكذلك استعراض نماذج تحدّيات تمّت مواجهتها والتّغلب عليها. فمثلا استعرض مشكلة حدثت أثناء بحث التّخرج للبكالوريوس أو الماجستير واشرح كيف استطعت حلّها وتجاوزها مع فريق العمل الخاص بك. فذلك يعطي صورة أكثر وضوحا بنضوج المتقدّم وكفاءته لشغل الفرصة المتاحة وأهليّته لحل المشكلات الّتي من المحتمل أن يواجها أثناء تأديته للدّراسة أو الخدمة المجتمعيّة. وبالتالي يعزّز من فرص اختيارك لشغل الفرصة المتاحة.

اشرح خططك المستقبليّة في الفقرة الرّابعة

وضّح أهدافك المستقبليّة على المستوى الشّخصيّ والوطنيّ، وكيف أنّ هذه الفرصة ستساعدك في تحقيق أهدافك. إذا كانت الفرصة عبارة عن منحة دراسيّة خارج بلدك، فإنّه من الضّروريّ جدّا أن تنصّ في رسالة الدّافع على أنّك سوف تعود وتخدم مجتمعك ووطنك بنقل الخبرات والتجارب الّتي ستتعلّمها من المنحة. ومن الهامّ جدّا أن توضح نوعين من الأهداف والخطط المستقبليّة، النوع الأول هو الخطط الشّخصيّة في رفع الكفاءة والاستفادة من الخبرات المتاحة، والنوع الآخر هو الخطط المجتمعيّة الّتي تهدف إلى تحسين مستوى الحياة في المجتمع المحيط.

 

 
الفقرة الخامسة والأخيرة هي فقرة الختام

عادة يتمّ تقديم الشكر للجهة المانحة على إتاحة مثل هذه الفرص في الفقرة الأخيرة. اعط انطباعا جيّدا لدى لجنة المفاضلة بأنّك ستسرّ بسماع ردّهم الإيجابي عمّا قريب. استخدم عبارات لبقة في الختام مثل: "أشكركم على تخصيصكم جزءا من وقتكم الثّمين لقراءة رسالتي، وآمل أن احظى بردكم في أقرب وقت ممكن". ومن ثمّ تكتب اسمك مصحوبا بعبارة "أطيب الأمنيات" أو "المخلص" أو ما شابه ذلك. وبهذا تكون قد أكملت كتابة رّسالة الدّافع في خمس فقرات مرتّبة ومفصلة.

 

اشترك بالنشرة الإخباريَّة

أحصل على تحديثات أسبوعية حول أحدث المقالات والأخبار عن ’ضَاد‘ مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني الخاص بك